مووك ثورة في التعليم عن بعد

الدورات المفتوحة عبر الانترنت MOOCs تعد ثورة حقيقية في هذا المجال.

كانت وستظل عملية نقل العلم والمعرفة مسألة حيوية في المجتمع البشري وأحد شروط استمرار تطوره وبالتبعية فإن استمرار تطوير وسائل التعليم ونقل المعرفة هي من أهم التحديات التي تواجه البشر، ويعد “التعليم عن بعد” إحدى الوسائل التي يسعى البشر من خلالها لنشر العلم ومساعدة الناس على تخطي عقبات المكان والزمان التي تحول دون ذهابهم إلى الجامعة أو مراكز التعليم، فبدأت هذه الفكرة في أميركا في أواخر القرن التاسع عشر عن طريق استخدام البريد والمراسلات ثم تطور الأمر في عشرينيات القرن العشرين، حيث أصبحت الجامعات تبث برامجها التعليمية عبر موجات الراديو ثم انحسرت هذه الأداة وحل محلها المحاضرات المتلفزة في السبعينيات. ثم أحدث انتشار الانترنت في التسعينيات تطوراً كبيراً في مجال التعليم عن

بعد، وبدأت تعقد الندوات العلمية عبره، وفي عام 2005 عندما بدأ سلمان خان، مؤسس “أكاديمية خان” فيما بعد، بشرح بعض المسائل الرياضية والعلمية لأحدى قريباته عن طريق مقاطع فيديو قصيرة على موقع يوتيوب فحققت أرقام مشاهدات عالية جدّاً أحدثت تغييراً كبيراً في أدوات التعليم عن بعد.

ثم تطور الأمر أكثر فأكثر في عام 2008 حينما أطلق جورج سيمنز، المحاضر بجامعة أثاباسكا في كندا أول دورة أو “كورس” مفتوح عبر الانترنت (مووك) التحق به أكثر من 2000 طالب بشكل مجاني تماماً، واعتبرت هذه الخطوة هي القطرة الأولى في غيث الدورات المفتوحة عبر الانترنت MOOCs التي تعد ثورة حقيقية في هذا المجال، بدأت بعدها الكيانات الربحية وغير الربحية في العمل على تقديم العديد من الدورات التعليمية المفتوحة عبر الإنترنت وكانت دورة “الذكاء الاصطناعي” التي قدمتها شركة Udacity عبر موقعها هي البداية الحقيقية لتلك الثورة، حيث التحق به أكثر من 150,000 شخص ثم دخلت، أيضاً، على الخط الجامعات اللامعة من مختلف دول العالم، الآن، بضغطة زر يستطيع أي شخص في العالم يملك جهاز كمبيوتر ووصلة انترنت أن يلتحق بدورات تعليمية عالية الجودة تقدمها العديد من الجامعات والمؤسسات المتميزة في العالم، في أي مجال يهمه بداية من الفلك حتى الصحة العامة وتغذية الإنسان مروراً بالأدب والتاريخ والفلسفة وحتى الذكاء الاصطناعي وتصميم ألعاب الكمبيوتر والبرمجة والأهم، بالطبع، أنها مجانية ومتاحة للجميع.

 المصدر:

موك ثورة في التعليم عن بعد

30 يوليو، 2016

0 responses on "مووك ثورة في التعليم عن بعد"

اترك رسالة